المنشور رقم (52) عيسى المهدي أصغرنا سناً والطاعن السن

الفهرس:

1/الفهرس

2/المقدمة

3/من قصص سليمان أبوالقاسم(بقلم محمد علي أبوالقاسم)

4/المعركة الكبيرة التى ستحدث فى آخر الزمان

5/ أمريكا غزت العراق لمطاردة يأجوج ومأجوج

6/ ربع الجمهوريين: اوباما هوالمسيح الدجال

7/ الأردن وإسرائيل

8/ دخول قوات غربية الى مصر

9/ الولايات المتحدة والسودان

10/ سيد البيت الأبيض أسود

11/ خروج الخراسانى في إيران عام2009م

12/ خروج اليمانى فى اليمن عام2015م/1436هـ

13/ موت خليفة يكون عند موته الفرج

14/ عيسى المهدي أصغرنا سناً والطاعن فى السن

15/ قصص حقيقية عالقة بذهني

المقدمة

ذكر أبونعيم الحافظ عن سمرة بن جندب أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (يوشك أن يملأ الله أيديكم من العجم ثمّ يجعلهم أُسداً لا يفرون، فيقتلون مقاتلكم، ويأكلون فيئكم) التذكرة للقرطبى ص"502"

وهذا الحديث ظاهرعلي الأرض الآن.

وعن إبن ماجه، عن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: (إذا وقعت الملاحم بعث الله جيشاً من الموالى هم أكرم العرب فرساناً وأجودهم سلاحاً يؤيد الله بهم الدين) التذكرة ص"503"

أقـول:

لما قمت داعياً الي الله بدين الحق، لم أجد للدين ناصراً غير أُولى العزم من جنود الله، ومن الشرف ان قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم مما خُرِّج عن عبدالله بن الحارث (يخرج ناس من الشرق، فيوطئون للمهدي "يعني سلطانه"). التذكرة "514"

والحديث التالى يقصد به الرئيس السودانى عمر حسن أحمد البشير حيث جاء فى قوله صلى الله عليه وسلم: (يخرج رجل من وراء النهر يقال له الحارث بن حراث على مقدمته رجل يقال له منصور يوطئ "أو يمكِّن" لآل محمد صلى الله عليه وسلم كما مكّنت قريش للنبي صلى الله عليه وسلم وجب على كل مؤمن نصرته أو قال إعانته) اخرجه أبوداؤود.

ومشكلة أبيي تحتاج الى حل، قال: (ألاك)(ان إستفتاء ابيي لن يجري إلاّ بحدوث معجزة وقال: (سننتظر المعجزة يمكن ان تأتى ليلاً) ولعل آكد ما نقله عيسى محمد خير دليلٌ على تأخر زمن المسيح ابن مريم من الفترة ما بين( يوليو 2009م -2010م) هو قول جبريل عليه السلام ل"عيسى موسي" في رؤية (السبب فى تأخر النصر هو عدم تصفية أصحاب عيسى بن مريم).

من قصص سليمان أبوالقاسم موسي

بقلم: محمد علي محمد أبوالقاسم

ومن قصص الصبا الباكر كان (أحمد أبوجولة) تلميذاً بمدرسة المجلد الشرقية وكان (سليمان ابوالقاسم موسي) تلميذاً في المدرسة الغربية، ويحكي عنه أقرانه بأنه كان تلميذاً هادئاً ونظيفاً ومنضبطاً وكان أحمد ابوجولة يزوره أي يزور سليمان بين كل وقت وآخر، ويحكى أن زميله أحمد قال يوماً ان سليمان في المدرسة الغربية كان أجمل الطلبة صورةً من حيث الأناقة والوجاهة والطبع الهادئ، بل والكثير من ألأهل كانوا يقولون ذلك.

وهناك قصة حكاها الأستاذ /أحمد علي إبن خال شيخ سليمان أبوالقاسم:

في إحدى الأيام جاء شقيقى أحمد علي ومعي صاحب الشيخ سليمان (محمد عوض)وفي أثناء الحديث (الونسة) وذكر أحمد علي قصة نقله من الجنوب لمواصلة تعليمه بمدرسة (لقاوة الوسطى) بجنوب كردفان، وذكربأنه سافر مع والده وكيف كان الطريق شاقاً ووعراً وأن والدنا كان طويل القامة وعريض المنكبين وحسن الطلعة وقوى البنية حيث كان يعمل بقوة في إزاحة الأشجار والوحل لمواصلة مسيرة العربة حتى وصلوا موقع المدرسة بعد عناء، هناك أدخله الوالد المدرسة وعرفه بإبن عمته سليمان وذكر أحمد بأن سليمان كان شخصاً غير عادى بالمقارنة مع سنه من حيث الهدوء والتعامل الجاد والنظافة والنظام والدقة والأخلاق، حيث كان تعامله يوحي بأنّه أكبر من سن الدراسة بكثير، بل كان سليمان يتفادى إثارة الفتن والمشاكل وكان دائماً يسعى للصلح. وذكر أحمد بأنه في احدى الأيام تشاجر طالبان وتحلّق الطلبة لرؤية المشاجرة وما كان من سليمان إلاّ أنّ هبّ وبسرعة محاولاً الدخول للتفريق بين المتشاجرين من أجل حل المسألة بهدوء إلا أن أحدهم قام بضربه علي أنفه ضربةً قوية حتى كاد أن يسقط في الأرض ورغم ذلك لم يغضب وواصل عمله فى منعهم من المشاجرة. وقال أن ذلك فى العام 1965م.

وصلى الله تعالى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

المعركة الكبرى التي ستحدث في آخر الزمان

قبل خروج الدجال يكون معسكر للكفر ومعسكر للإيمان ولا ثالث لهما فمعسكر الكفر شبّ على عقيدة عمودها أنّ الإله يمكن أن يتجول في الأسواق وهذه عقيدة يقف ورائها أصحاب الميراث اليهود على عقيدة الإله المتجول نبتت مشاعر وضمائر معسكر الكفر فهم يقاتلون من أجلها ويسالمون من أجلها، وقيادة هذا المعسكر ستكون في روما.

أما معسكر الإسلام ستكون في بادئ الأمر في دمشق ثم تنتقل إلى القدس وتعيين العواصم في هذه المدن يعني أن المنطقة التي حول هذه المدن ستكون مركز صراع لجهات عديدة آخر الزمان.

قبل خروج الدجال تكثر الزلازل والبراكين وتجف الأرض بما فيها فيكون أثر هذا الجفاف على الصناعة والزراعة عندئذ تتجول الذئاب البشرية فلا ترى لافتة مكتوب عليها مطلوب القبض على قاطع طريق وذلك لأن الجميع هناك، تحولوا إلى قطاع طرق وجاؤوا إلى هنا بثياب مختلفة من أجل الحصول على ضرورة لهم. وأن أهل الكتاب يعرفون أن هذه علامات خروج المهدي المنتظر الذي إذا جاء سيطيح بأحلامهم واهوائهم ويقربهم من الآخرة.

لقد ذُكرت معركة في أصول أهل الكتاب وهذه المعركة لها ملامحها في أصول الإسلام, معركة ستدور رحاها في المستقبل قال اهل الكتاب عن اطرافها: ستكون هناك قوتان متضاربتان متنافستان على مركز السيادة على العالم دول غرب أوربا والأشوري ودول غرب أوربا لا تحتاج إلى تفسير بل الآشوري من هو؟

قالوا في التفسير عن حدود دولته: الفرات هو الحد الطبيعي لليهود والآشوري وموطن الآشوري فارس ،إيران وتركيا وقال في التفسير عن مهمته: يد الله هي التي ستضرب بواسطة الآشوري وسيكون هو عدو إسرائيل آخر الزمان وسيرسله الله على أمة منافقة هذه الأمة هي شعبه اي أمته لأن اسم الشعب هو المعمول به عند أهل الكتاب.

والمعروف إيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشير إلى فارس في أحداث آخر الزمان بالرايات السود والخيل الداهم في مصادر اهل الكتاب يقابلها في مصادر الإسلام قول النبي صلى الله عليه وسلم ( تجئ رايات سود من قبل المشرق يخوض الخيل في الدماء إلى ثندوتها).

قالوا في التفسير: أنّ ملكٌ آشوري هو قائد شرس خلف جدير لسلاطين الامبراطورية العثمانية الظالمين الجائرين يقول أن رؤساءه جميعاً ملوكاً.

طبيعي عندهم أن يوصف بانه شرس أما توقيته فهو يخرج بعد سقوط الدولة العثمانية لأنه خلف لها ويقول أن رؤساءه جميعاً ملوكاً أي أنه من نسل أئمة وخلفاء فإذا كان الغرب قد جمع لهم الجمع فما هي الدول التي ستناصر الآشوري؟

قالوا في التفسير ستكون القوة داخل حلقة مكونة من إيران وسوريا وليبيا والسودان وصور أي جنوب لبنان وشعوب منطقة الشرق الأدنى وقبائل حول بحر قزوين والبحر الأسود والأسماعيلين والمهاجرين وغيرها.

وماذا سيفعل الآشوري: قالوا في التفسير: أنه هو الذي سيستخدمه الرب في القضاء على الشعب اليهودي وسيحتل الأشوري نصف إسرائيل في أول إيامه(الضفة الغربية وقطاع غزة مروراً بصحراء النقب المتاخمة لسيناء).

وسيستخدم العصا على إسرائيل وسيضرب قاضيها بقضيب على خده ولينصرن الله من ينصره.

وسيغزو أورشليم في حرب النهاية وسوف يأتي ملوك الغرب وجيوشهم بقيادة قائد الغرب ويجتمعون لمقاتلته ولكنهم يبادو ويتم الله عمل الآشوري على جبل صهيون في أورشليم (ولينصرنّ الله من ينصره إنّ الله لقويٌ عزيز).

ويبقى سؤال هو أأأأأأأين مصير مصر من هذه الأحداث؟

قالوا في التفسير: إن إتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل ستستمر حتى مجئ المسيح وان هناك شخصية مقدر لها أن تحظى بإهتمام بالغ وملحوظ وهي ملك الجنوب وهو رجل يتولى حكم مصر المستقلة في المستقبل وسوف يتصرف بما يوافق القائد الروماني أي الغرب وذلك من قبل مقاومته للاتراك أعدائه التاريخيين والأتراك في لغة أهل الكتاب تعنى المسلمون. وعلى هذا التفسير نقول: إن مصر ستحارب إسرائيل في نهاية الأيام ويقال إنها آخر دولة عربية تشترك في الحرب ضد الكفار ولمعرفة الغرب بهذه الحقيقة ظلت مصر في مرمى تخطيطاتهم حرباً وسلماً وذلك لأهمية موقعها ولأنها ستشارك بحرب ضدها في آخر الزمن.

أما فيما يتعلق بمصر المستقلة اي المعزولة فإن رجاء جارودي كشف النقاب عن مخطط يستهدف مصر ويعمل على تقسيمها إلى أقاليم جغرافية منفصلة (مجلة الحضارة العدد الثاني 1986) وهذا التقسيم له معالم في العصر القديم والمعروف ان قادة إسرائيل قد اعلنوا في تصريحاتهم بأنهم لم يسمحوا بإقامة دولة إسلامية متصرفة على حدودهم ومخطط التقسيم هذا كشف عنه الرئيس المصري السادات في خطابه بتأريخ 14مايو1980م.

منقول من كتاب المسيح الدجال للكاتب سعيد ايوب وهي وقائع اكيده ستحصل آخر الزمان.

أمريكا غزت العراق لمطاردة يأجوج ومأجوج

الحوادث العظيمة لا بد أن تحمل أسرار عظيمة... كنا نظن ان إعلان الحروب وغزو الدول وغير ذلك من الأمور الخطيرة تنعقد لها المجالس وتجند لها مراكز الدراسات وتستنفر لها خلايا التفكير. ولكن تبين أن ذلك كله مما لا تدعو إليه الحاجة. لقد صدر في فرنسا كتاب يقول أول سطر فيه: (إذا كنت تعتقد أن أمريكا غزت العراق للبحث عن أسلحة الدمار الشامل فأنت واهم جداً، وإعتقادك ليس في محله).

كتاب الصحفي الفرنسي (جان كلوه مورس) بعنوان (لو كررت ذلك في مسامعي فلن أصدقه) ينقل عن الرئيس الفرنسي السابق شيراك قوله: (تلقيت من جورج بوش مكالمة هاتفية في مطلع عام 2003م. فوجئت فيها بالرئيس الأمريكي وهو يطلب مني الموافقة على ضم الجيش الفرنسي للقوات المتحالفة ضد العراق مبرراً ذلك بتدمير آخر أوكار (يأجوج ومأجوج) مدعياً أنهما مختبئان الآن في الشرق الأوسط – قرب مدينة بابل القديمة، وأصر على الإشتراك معه في حملته الحربية التي وصفها بالحملة الإيمانية المباركة، ومؤازرته في تنفيذ هذا الواجب الإلهي المقدس الذي أكّدت عليه نبوءات التوراة والإنجيل).

ولو أن الرئيس الأمريكي حاول مع شيراك مرة واحدة لأعتبرت المحاولة مزحة، ولكنه كرر المحاولة، فقد عاد بوش للإتصال قبيل الحرب بأسابيع مؤكداً مرة أخرى أن هذه الحرب تستهدف القضاء على (ياجوج وماجوج) اللذين يعملان على تشكيل جيش إسلامي من المتطرفين في الشرق الأوسط لتدمير اسرائيل والغرب. وكم كانت دهشة (شيراك) عظيمة عندما سمع (بوش) يخبره في مناسبة أخرى عبر الهاتف، ويقول له حرفيا(إنه تلقي وحيا من السماء لإعلان الحرب علي العراق، لان يأجوج ومأجوج إنبعثا من جديد في العراق وهو في طريقه الي مطاردتهما، لأنهما ينويان تدمير الغرب المسيحي).

شعر شيراك حينها بالخجل والفزع لكنه لم يكن يتصور ابدا ان تطرف بوش وميوله الدينية نحو تحقيق نبوءات التوراة علي أرض الواقع يقودانه الي إرتكاب مثل هذه الحماقات وإزدادت مخاوف(شيراك) عندما صار بوش يعيد تكرار الإشارة الى (يأجوج ومأجوج) في مؤتمراته الصحفية والسياسية.

طلب الرئيس الفرنسي من مستشاريه أن يكلفوا خبراء لإعداد معلومات عن(يأجوج ومأجوج) ويقدموا له تقرير يستطيع في ضوءه أن يستوعب الموضوع. وقام بالمهمة أستاذ سويسري تخصص في الفقه اليهودي، ليوضح: (أن يأجوج ومأجوج ورد ذكرهما في سفر التكوين، وأنهما أي يأجوج ومأجوج سيقودان جيوشاً جرارة لتدمير إسرائيل ومحوها من الوجود، وعندئذ ستهب قوى عظمى لحماية اليهود من حرب يريدها الرب، وتقضي على يأجوج ومأجوج وجيشهما ليبدأ العالم بعدها حياة جديدة).

هذا ما جاء بالنص في كتاب (جان موريس) والكتاب يطفح بالكثير من الأوهام التي قادت جورج بوش إلى غزو العراق، ومنها المنازلة الخرافية الكبرى التي يطلقون عليها(هرمجدون). هي المعركة المنتظرة التي خططت لها المذاهب اليهودية المتعصبة، واستعدوا لخوضها في الشرق الأوسط، ويعتبرونها من المعارك الحتمية الفاصلة.

وإذا كان من تعليق على هذا، فنقول إن ذكر يأجوج ومأجوج وارد في القرآن الكريم في كلٌ من سورتي الكهف والأنبياء. كما ورد في الحديث الصحيح ويرد في الكلام عن قوم يأجوج ومأجوج في المراجع الدينية الإسلامية أقوال منقوله عن الإسرائيليات،غير أن غالب مفسري القرآن ممن أخذ المسلمون تفسيرهم بالقبول لم يذكروا تعيين هولاء القوم ولا أسماء قبائلهم، كما يقول إبن عاشور صاحب تفسير التحرير والتنوير.

والمهم هو أنه لم تقم على قصة يأجوج ومأجوج في تفكير المسلمين عقائد منحرفة مثل تلك الخزعبلات والاساطير التي صارت ترد في صيحات الرؤساء الأمريكيين منذ الرئيس الأمريكي الأسبق (رونالد ريغان) ويذكر معجم (لاروس) الفرنسي يأجوج ومأجوج بإعتبارهما رمزًا للشر في الأديان الثلاثة: الإسلام والمسيحية واليهودية ولا نعلم كيف استحالت الحقائق الدينية الى اساطير توجه السياسة الى أعمال لا يصدقها العقل. في شهرين فقط قتلت القنابل الأمريكية في أفغانستان أربعة الآف شخص، بمعدل (62) قتيلاً في اليوم. وكما تورد إحدى الدراسات الموثـّقة: حدث ذلك في بلد ميزانيته السنوية عندما وقع الغزو الأمريكي (83) مليون دولار عشر تكلفة قاذفة واحدة من طراز (52B)!

أذكر أن دار نشر سودانية تحمست لترجمة وطباعة كتاب (النبوءة والسياسة) للأمريكية (جريس هالسل) وذلك في منتصف التسعينات وقد جعلني حسن الظن بالسياسة الدولية آنئذ ألا آخذ ذلك الكتاب بجدية، وإعتباره من الكتب الدعائية. ومما جاء فيه كيف نشطت المحطات التلفزيونية في تناول معركة (هرمجدون) إلى درجة أن برنامجاً لأحد الكهنة كانت تبثه تسعون قناة تلفزيونية وثلاثة وأربعين محطة إذاعية.

ومما يثير القلق أن أصحاب هذه التوجهات يصلون إلى مواقع صناعة القرار، ويكون لهم القدرة على فرض نفوذهم على الحكومات والشعوب.

إذن حرب العراق لم تكن وليدة المسؤلية الدولية كما قالوا لنا للقضاء على اسلحة الدمار الشامل، ولا إقامة نظام ديمقراطي في العراق ولا التخلص من النظام العراقي الدكتاتوري أنها بكل بساطة كانت لمطارة ياجوج ومأجوج ولولم يكشف الرئيس الفرنسي مكالمة بوش بصوته للصحفي الفرنسي، لأمكن التـشكيك في الواقعة.

ولكن هؤلاء المهوسين مؤمنون بباطلهم إيماناً عجيباً... وقد سئلوا بعد إحتلال العراق: هل وجدتم ما كنتم تبحثون عنه حقاً؟ فأجابوا في ثقة يحسودون عليها: لا لم نعثر على يأجوج ومأجوج في بابل لأنهما فرا هرباً نحو الشرق، ويتنقلان الآن بين إيران وأفغانستان وباكستان؟

أقـول: "أمريكا غزت العراق لمطاردة يأجوج ومأجوج" بهذا العنوان كتب الدكتور عثمان أبوزيد غزو أمريكا للعراق لأنهما فرا إلى الشرق، ويتنقلان الآن بين إيران وأفغانستان وباكستان لعلها تحصل عليهم من ذلك القبيل.

ربع الجمهوريين: أوباما هو المسيح الدجال

الخميس 25 مارس 2010م

مفكرة الإسلام: أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسسة أمريكية متخصصة في قياس الرأي العام أن ربع المنتمين للحزب الجمهوري يعتقدون أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما هو المسيح الدجال.

وقالت نتائج الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة (هارس انتراكتف الأمريكية: (هناك الكثير من الآراء السلبية التي ما زالت شائعة بين الأمريكين تجاه الرئيس الأمريكي وخصوصاً بين المنتمين للحزب الجمهوري، الذي لقى هزيمة كبيرة أمام خطة أوباما لإصلاح الرعاية الصحية) وأُجري المسح على عينة من "2320"أمريكي، وجاء فيه أن حوالي ثلث الأمريكين (32%) يعتقدون أن أوباما مسلم، وارتفعت هذه النسبة إلى (57%) بين الجمهوريين، وأن (40%) منهم يعتقدون أنه إشتراكي وارتفعت النسبة أيضاَ إلى أكثر من الثلثين (67%) بين الجمهوريين وقال (14%) من الذين شملهم الاستطلاع ان أوباما ربما يكون المسيح الدجال). وهي النسبة التي ارتفعت إلى (24%) بين المنتمين للحزب الجمهوري.

ربع الأمريكين أوباما لا يستحق منصب الرئيس:

وقال (25%) ممن شملهم الاستطلاع انهم يعتقدون إنه خارج الولايات المتحدة، وهو ما يجعله غير مستحق لمنصب الرئيس وهي النسبة التي إرتفعت إلى (45%) بين الجمهوريين.

ورأى (23%) من المستطلعة أراؤهم أوباما شخصاً عنصرياً، وقالت نسبة مماثلة أنه معادٍ للقيم الأمريكية.

وقال واحد من بين كل خمسة شملهم الاستطلاع (20%) أن الرئيس الأمريكي يقوم بالكثير من الأشياء التي فعلها الزعيم النازي "أدولف هتلر" وهو الرأي الذي عبر عنه أكثر من ثلث الجمهوريين (38%) وأعتبر (13%) (زادت نسبتهم إلى (22%) بين الجمهوريين) أن أوباما يريد أن يفوز من يزعم الشعب الأمريكي أنهم (إرهابيون) في الصراع مع الولايات المتحدة.

أقـول: إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما هو المسيح الدجال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أراني الليلة في المنام عند الكعبة فإذا برجل آدم كأحسن ما ترى من آدم الرجال يضرب لمته بين منكبيه رجل الشعر يقطر رأسه ماء واضعاً يده على منكبي رجلين وهو يطوف بالبيت فقلت من هذا؟ فقالوا هو المسيح ابن مريم، ورايت وراءه رجلاً جعداً قططاً أعور العين اليمنى كأشبه ما رأيت من الناس بابن قطن واضعاً يديه على منكبي رجلين يطوف بالبيت فقلت من هذا؟ قالوا هو المسيح الدجال) رواه عبد الله بن عمر.

الأردن وإسـرائيل

الزيارة التي كان يفترض أن يقوم بها مسؤلون أردنيون إلى إسرائيل وأشارت الصحيفة إلى عدم موافقة الملك عبد الله حالياً على استقبال بيرتس، الذي طلب الإجتماع به في اطار سلسلة من اللقاءات يعقدها مع قادة دول عربية تقيم علاقات مع إسرائيل، كما أصدر وزير الداخلية الأردني امراً بمنع أي مسؤول رسمي من زيارة إسرائيل إلا بموافقة رسمية من الحكومة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي انه أتضح له بعد إجتماع عقده مع مسؤول أردني إن غضب القصر الملكي على إسرائيل الآن يفوق الغضب الذي رافق المحاولة الفاشلة التي قام بها الموساد الإسرائيلي لإغتيال خالد مشعل على الأراضي الأردنية قبل سنوات.

وقال مصدر أمني إسرائيلي انه يبرر أن قائد المنطقة الوسطى في الأردن يرفض حتى فتح رسالة الأعتزار التي تسلمها من "نافيه" وأعربت مصادر مسؤولة في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عن تخوفها من تجميد التعاون بين إسرائيل والأردن وقالت أنه يمكن للاهانة التي يشعر بها الأردن أن تكون خطيرة في أبعادها، موضحاً أن الأردن في تعاونه في القضايا الأمنية وفر الكثير على الجهاز الأمني الإسرائيلي وأن إسرائيل مدينة لأجهزة الأمن الأردنية بأرواح الكثير من المواطنين والجنود الإسرائلين الذين كان يمكن تعرضهم إلى عمليات لولم يكشف عنها الأردن.

وأوضح مصدر أمني إسرائيلي إن التعاون الإستخباراتي بين البلدين تقلص إلى ادنى الحدود وبات يتوقف على المسائل الحيوية فقط. وقال مسئول أردني للصحيفة أن الأردن يعتبر تصريح "نافيه" بمثل الموقف الرسمي الإسرائيلي لإسرائيل طالما واصل "نافيه" شغل منصبه. المصدر السابق.

خبـر آخـر:

على خلفية تصريحات قالت أن عبد الله الثاني سيكون آخرالملوك الهاشميين ،إخوان الاردن يطالبون بإلغاء إتفاقية السلام مع إسرائيل .

عمان: خالد فخيدة

هبت جماعة الاخوان المسلمين في الأردن لدعم موقف العاهل الأردني والحكومة الاردنية بإدانة تصريحات أحد جنرالات الجيش الإسرائيلي التي قال فيها إن الملك الأردني الملك عبدالله الثاني قد يكون آخر ملوك الأردن من الهاشميين.

وطالبت الحكومة الأردنية بمراجعة علاقتها مع إسرائيل من خلال معاهدة السلام الاردنية الإسرائيلية التي وقعت عام1994م.

ورحب حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسي لجماعة الاخوان عبر أمينه العام حمزه منصور بموقف الحكومة الأردنية إزاء تصريحات قائد المنطقة الوسطى في إسرائيل (مائير نافيه) والتي أساء فيها للأردن أو غيره من الدول بمعاهدات أو إتفاقات وكانت الحكومة الأردنية أكدت من خلال القائم بالأعمال الأردني في تل أبيب (عمر النضيف)أن الأردن يهدد بعلاقات سيئة مع إسرائيل إذا لم تعتذر وتصحح الخطأ بسبب العبارات غير الودودة التي خرج بها الجنرال الإسرائيلي "مائير نافيه".

وشدد منصور على أن تصريح الجنرال (ينسجم مع حقيقة الاهداف الصهيونية تجاه الأردن).

وقال: (العدو الصهيوني لا يطيب له استقرار الأردن أو توحد جبهته الداخلية فهو يعمل على إثارة الفتنة ويستهدف إذكاء صراعات داخل البلد الواحد على طريق التجزئة المطلوبة أمريكياً وصهيونياً في هذه المرحلة).

وراى الأمين العام للحزب في إساءات الجنرال الأسرائيلي للأردن محاولة (لتأليب الحكومة الأردنية ضد الإسلاميين، وضد الشعب الفلسطيني).

وكان الجنرال الإسرائيلي قال الأسبوع الماضي (إن محوراً إسلامياً يمتد من طهران إلى غزة سينشأ متوقعاً أن يكون الملك عبد الله الثاني آخر ملوك الأردن بفعل هذه المتغيرات).

وفي وقت لاحق تنصلت بعض القيادات الأسرائيلية من التصريحات معتبرة إياها (لا تمثل السياسة الرسمية الإسرائيلية) ومبدية اسفها لصدور مثل هذه التصريحات.(المصدر السابق)

أقـول: إن الملك عبد الله الثاني سيكون آخر الملوك الهاشمين في قول (مائير نافية) أحد القادة الإسرائيلين في زعمهم وأن محوراً إسلامياً يمتد من طهران إلى غزة.

دخول قوات غربية إلى مصر

إن الأحاديث التي وردت في أحداث مصر عند قرب ظهور صاحب العصر والزمان عليه السلام متعددة فمنها، تملك الكفار الأنهار الخمسة التي بشر الله تبارك وتعالى بها رسوله صلى الله عليه وسلم، ومنها خراب مصر من جفاف النيل، ومنها دخول قوات غربية إلى مصر قبل خروج السفياني، ومنها غلبة القبط على أطراف مصر، وهذه الاحاديث تدل على حدوث أمور وأحداث مهمة في مصر قبل ظهور الإمام المهدي عليه السلام.

أولاً: ساذكر هذه الأحاديث مع مصادرها:-عن حذيفة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا خرجت السودان طلبت العرب ينكشفون حتى يلحقوا ببطن الأردن، فبينما هم كذلك إذ خرج السفياني بستين وثلاثمائة راكب، يأتي دمشق ...) كتاب عقد الدرر في اخبار المنتظر الحديث رقم 128.

وعن حذيفة اليماني عن جابر النصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم إنه كان ذات يوم جالساً بين أصحابه إذ هبط عليه جبريل عليه السلام فقال: السلام يقرؤك السلام ويخصك بالتحية والإكرام فقال النبي صلى الله عليه وسلم، يا أخي جبريل وما السلام، قال هي الخمسة الأنهر سيحون وجيحوت والفراتان ونيل مصر، وقد جعلت هذه الخمسة الأنهر لك ولأهل بيتك وشيعتك ويقول وعزتى وجلالي كل من شرب منها قطره واحده وقام الخلائق للحساب يوم الحساب لن ادخل الجنه احدا الا من رضيت عنه من مائها من حل فعند ذلك تهلل وجه النبي صلي الله عليه واله وسلم وقال يا اخي لوجه ربي الحمد والشكر، فقال له جبريل أبشرك يارسول الله بالقائم من ولدك لايظهرحتي يملك الكفارالخمسة الأنهرفعند ذلك ينصر الله اهل بيتك علي أهل الضلال ولم يرفع لهم رايه أبدا الي يوم القيامه فسجد النبي صلي الله واله وسلم شكرا، وأخبر المسلمين وقال لهم بدأ الإسلام غربيًا وسيعود كما بدأ فسئل عن ذلك فقال هي الخمسه أنهر التي جعلها الله لنا أهل البيت وهي سيحون وجيحون والفراتان ونيل مصر اذا ملكت الكفارالخمس ملك الإسلام شرقًا وغربًا وذلك الوقت ينصر الله أهل بيتي علي أهل الضلال ولم يرفع لهم رايه أبداً الي يوم القيامة (الملاحم والفتن لإبن طاؤوس الفصل "23" صفحة"163" الطبعة الثالثة)

وعن عمار إبن ياسر أنه قال: إن دولة أهل بيت نبيكم من آخر الزمان ولها امارات فاذا رأيتم فالزموا الأرض ولفوا حتي تجيئ إماراتها فإذا استثارت عليكم الروم والترك وجهزت الجيوش ومات خليفتكم الذي يجمع الاموال، وإستخلف بعده رجل صحيح فيخلع بعد سنين من بيعته وياتي هلاك ملكهم من حيث بدأ ويتحالف الترك والروم وتكثر الحروب في الأرض وينادي منادٍ عن سور دمشق" ويلٌ لأهل الأرض من شرٍ قد إقترب" ويخسف بغربي مسجدها حتي يخر حائطها ويظهر ثلاثة نفر بالشام كلهم يطلب الملك، رجل أبقع، ورجل أصهب، ورجل من أهل بيت أبي سفيان يخرج من كلب ويحضر الناس بدمشق ويخرج أهل الغرب الي مصر فإذا دخلوا فتلك إمارة السفياني ويخرج قبل ذلك من يدعو لآل محمد عليه السلام وتنزل الترك الحيره وتنزل الروم فلسطين ويسبق عبدالله حتي يلتقي جنودها بقرقيسيا علي النهر ويكون قتالٌ عظيم ويسير صاحب المغرب فيقتل الرجال ويسبي النساء ثم يرجع في قيس حتي ينزل الجزيرة، السفياني يسبق اليماني ويحوز السفياني ما جمعوا ثمّ يسير الي الكوفة فيقتل أعوان آل محمد صلي الله عليه وآله وسلم ويقتل رجلا من مسميهم ثم يخرج المهدي على لوائه شعيب بن صالح فإذا رأى أهل الشام قد إجتمع أمرها على إبن أبي سفيان التحقوا بمكة فعند ذلك، يقتل النفس الزكية وأخوه بمكة صنيعه فينادي منادي من السماء: أيها الناس! إن أميركم فلان وذلك هو المهدي الذى يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً) بحار الأنوار52/208 ومن حديث غلبة القبط علي أطراف مصر المذكور في خطبة الإمام علي عليه السلام " بحار الأنوار41/319 "

أقـول: النفس الزكية هو (صدام حسين) والمهدي هو (سليمان أبوالقاسم).

الولايات المتحـدة والسـودان

لو أدعت الولايات المتحدة بأن السودان يمتلك أسلحة دمار شامل ويهدد الأمن القومي الأمريكي، فهذا الأمر سيكون مكشوف للشعب الأمريكي وللعالم ولن يجدي نفعاً في مجلس الأمن، والسؤال هنا هو:لماذا الأهتمام بقضية دارفور؟

أما الجواب على هذا فنجده عند من أمرنا الله تبارك وتعالى بإتباعهم وهم محمد وآله عليهم الصلاة والسلام.

الأمر الأول:

كما روى في الأحاديث الشريفة بأن الكفار سيمتلكون الأنهار الخمسة سيحون وجيحون وهما نهران في خوارزم التي تسمى الآن كازاخستان، ويقال إنهما في تركيا والفراتان وهما ينبعان من تركيا ويمتدان إلى سوريا والعراق وآخرهم هو نيل مصر.

وقد امتلك الكفار الأنهر الأربعة ولم يتبقى سوى نهر النيل حيث قامت تركيا وبدعم واضح من الولايات المتحدة وإسرائيل بإنشاء (22) سداً على هذه الأنهار للتحكم فيها (سد أتاتورك) فقلّ منسوب المياه في نهري دجلة والفرات في سوريا والعراق بشكل كبير وواضح، ويستخدم أيضاً كورقة للضغط على سوريا والعراق، فنهري دجلة والفرات هما عصب الحياة في هذين البلدين وقد اتفقت تركيا وإسرائيل على تزويد إسرائيل بمياه نهري سيحون وجيحون اللذان يصبان في البحر الأبيض المتوسط وقد سمِّى هذا المشروع بمشروع أنابيب السلام وكذلك مدينة خوارزم كانت في السابق جزءاً من الدولة العباسية وهي الآن تابعة لروسيا، ولم يتبقى إلّا نهر النيل العظيم فكان لا بد من محاصرة مصر وقطع الماء عنها عن طريق دخول الأراضي السودانية، فكانت مشكلة دارفور هي باب الدخول على نهر النيل، حتى أن اليهود شعارهم (إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات).

والكل يعرف مدى الحقد الذي يكنه اليهود لمصر بعد حرب أكتوبر، فقد هدد "أريال شارون" مصر مراراً بقصف السد العالي في منطقة اسوان في جنوب مصر بالصواريخ إن حدثت حرب ثانية بين البلدين، وقد قامت إسرائيل بتطوير صواريخها لتكون قادرة على تدمير السد العالي وقد أطلقت على هذه الصواريخ إسم (صواريخ السلام). سبحان الله!... فكلمة السلام هي الإسم الذي اطلقه الله تبارك وتعالى على هذه الأنهار الخمسة كما جاء في الحديث الشريف.

الأمر الثاني:

التدخل المباشر في مصر، فإذا كانت قضية اللاجئين في دارفور هي السبب لإحتلال السودان فإن ملف الأقباط في مصر سيكون جاهزاً قريباً، فالأقباط في مصر يصورون انفسهم بأنهم اقلية مضطهده تهاجم كنائسهم وتحرق ممتلكاتها ولا يدعم مرشحها فقط كونه مسيحياً ينتمي إلى أقلية، وبالتالي هم محرومون من ممارسة حقوقهم السياسية والدينية بحرية، وتسويق هذا الأمر في الغرب من خلال ما يسمى بأقباط المهجر، وهذا الملف سيكون جاهزاً بعد سقوط حكومة السودان وإستيلاء الولايات المتحدة على هذا البلد بالتعاون مع المتمردين وتشكيل حكومة موالية لواشنطن من المتمردين وبالتالي نقل السيناريو العراقي إلى السودان.

وقول النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرجت السودان طلبت العرب يدل على حدوث انقلاب في السودان، وبعد الإنقلاب يكون ظهر مصر مكشوفاً للولايات المتحدة التي ستقوم بإنشاء قواعد عسكرية لمحاصرة مصر من الخلف والسيطرة على نهر النيل عن طريق السودان.

وحسب إعتقادي سيكون دخول القوات الأمريكية أو ما يسمى قوات الأمم المتحدة إلى مصر نهاية عام 2014م أو بداية عام 2015م وذلك لما جاء في الحديث المروي عن عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه (ويخرج أهل الغرب إلى مصر، فإذا دخلوا فتلك أماراة السفياني) أي ان دخول القوات الغربية إلى مصر سيكون قبل خروج السفياني بفترة بسيطة بل أن دخولهم لمصر هو الأمارة على خروج السفياني.

وقد أشار (دوا سيزار) المحلل السياسي والعسكري بصحيفة (ليبرا سيون) الفرنسية عن أبرز الدوافع (الخفية) للولايات المتحدة من وراء محاولتها نشر قوات دولية في إقليم دارفور، وتتمثل في مساعيها الرامية لغزو مصر في عام 2015م.

سيّد البيت الأبيض أسود

تمت إضافة هذا الموضوع بتأريخ 5/10/2008م

ها قد بدأ فصل جديد ونبؤة جديدة بدأت تتحقق بفوز السيناتور باراك أوباما في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية فوصول رئيس اسود من أصول أفريقية إلى البيت الأبيض سيسهل المهمة كثيراً في الحرب القادمة في السودان.

فلو فازالجمهورين بقيادة السيناتور جون مكين فستكون مهمه دخول السودان صعبة للغاية لأن الجمهوريين بقيادة الرئيس جورج بوش قد خاضوا حروباً كثيرة في افغانستان والعراق وقد تكبدت الخزانة الأمريكية المليارات من الدولارات في هذه الحروب. بحجة الحرب على الإرهاب فلو أن جون مكين فاز في الإنتخابات الأمريكية وأراد إسقاط حكومة البشير في السودان فإن الشعب الأمريكي ومجلس الأمن والدول الأفريقية بقيادة الإتحاد الأفريقي بل والعالم كله سيقول بأن الجمهوريين لا يريدون سوى إشعال الحروب في العالم وإحتلال الدول المسالمة ونهب خيراتها كما فعلوا بالعراق مما سيجعل خطط إحتلال السودان صعبة للقيادة وسيتسبب فوز رجل أبيض من الحزب الجمهوري بمصيبة وكارثة كبرى على المخطط الرامي لإسقاط حكومة البشير في السودان وقطع نهر النيل عن مصر، فكان لا بد من إختيار رجل أسود ومن أصول أفريقية حتى يسهل لهم إتمام هذه المهمة في السودان وبناء السدود على نهر النيل أوتحويل مجرى النيل إلى جهة أخرى ويخضعوا مصر التي تعتمد بشكل كبير جداً على هذا النهر العظيم.

أقـول: فهل يا ترى هل يحقق باراك أوباما فوزاً في السودان أم يعود عليه الحسرة والخزلان ليكون الخاسر في السودان بقيادة المسيح المنتظر (سليمان) وهو سليمان أبو القاسم موسى؟

خروج الخراساني في إيران عام2009م

الأحاديث الوارده في السيد الخراساني كثيرة فمنها ما يحدد موعد ظهوره قبل الإمام عليه السلام باثنين وسبعين شهراً أي قبل ظهور المهدي عليه السلام بست سنوات ومنها ما يحدد ظهوره في نفس السنة التي يظهر فيها الإمام عليه السلام.

فعن محمد بن الحنفية قال: (تخرج راية سوداء لبني العباس ثم تخرج من خراسان سوداء اخرى قلانسهم سود وثيابهم بيض علي مقدمتهم رجل يقال له شعيب بن صالح أو صالح بن شعيب من بني تميم، يهزمون أصحاب السفياني، حتي تنزل ببيت المقدس توطئ للمهدى سلطانه، يمد اليه ثلاثة مائه من الشام، يكون بين خروجه وبين أن يسلم الأمر للمهدي إثنان وسبعون شهراً) (مخطوط ابن حمّاد ص74و84)

وهناك احاديث أخرى تحدد ظهوره في نفس السنة التي يظهر فيها السفياني واليماني وهي السنة التي يظهر فيها الإمام المهدي عليه السلام.

فعن الإمام الصادق عليه السلام: (خروج الثلاثة الخراساني والسفياني واليماني في سنة واحدة في شهر واحد، في يوم واحد وليس فيها بأهدى من راية اليماني يهدى الي الحق)(البحار52/210).

وعن الإمام الباقر عليه السلام قال : (خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة في شهر واحد، في يوم واحد. نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضاً. فيكون البأس من كل وجه ويلٌ لمن ناوأهم، وليس في الرايات أهدي من راية اليماني هي راية هدى، لأنه يدعو الي صاحبكم ) البحار:52/232

فعلى أي حال إذا كان ظهور السيد/الخراساني قبل الإمام عليه السلام بست سنوات كما في الحديث الأول فسيكون إن شاء الله تعالى في عام2009م.

2015-2009= 6 سنوات.

والغريب في الأمر أن عام 2009م هوعام الإنتخابات في إيران حيث أن الرئيس الإيراني الحالي السيد/ محمود أحمدي نجاد قد فاز في الإنتخابات الإيرانية عام2005م وستكون الإنتخابات القادمة عام 2009م أي قبل ست سنوات من عام ظهور الإمام المهدي عليه السلام فهل سيكون الرئيس القادم لإيران هو السيد الخرساني... الله أعلم.

وأمّا إذا كان موعد ظهور السيد الخراساني في السنة التي يخرج فيها السفياني كما هو الحال في الحديث الثاني فإن ذلك سيكون عام2015م 1436هـ في شهر رجب والله أعلم.

خروج اليماني في اليمن عام2015م 1436هـ

الأحاديث الواردة عن أهل البيت عليهم السلام عن اليماني وثورته كثيرة وهي تؤكد حتمية حدوث هذه الثورة الممهدة - لدولة الإمام المهدي عليه السلام، وتشير الروايات بأنّ حدوث هذه الثورة سيكون في نفس السنة التي يخرج فيها السفياني.

فعن أبي عبدالله الصادق عليه السلام قال: (خمس من قبل قيام القائم عليه السلام: اليماني والسفياني والمنادي ينادي من السماء وخسف بالبيداء وقتل النفس الزكية). (البحار: ج52 ص203).

وعن هشام بن سالم: عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال (اليماني والسفياني كفرسي رهان) (البحار ج52 ص253).

وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: (خروج الثلاثة الخرساني والسفياني واليماني في سنة واحدة في شهر واحد في يوم واحد وليس فيها بأهدى من رأية اليماني يهدي إلى الحق). (البحار ج53 ص210)

وعن هشام بن الحكم أنه لما خرج طالب الحق قيل لأبي عبدالله عليه السلام (أي الإمام الصادق): (أترجو أن يكون هذا اليماني؟ فقال: لا اليماني يتوالى عليا، وهذا يبرأ منه) (البحار ج52 ص275)

وفي بشارة الإسلام ص 187(ثم يخرج ملك من صنعاء اسمه حسين أوحسن، فيذهب بخروجه غمر الفتن، يظهر مباركاً زاكياً، فيكشف نوره الظلماء، ويظهر به الحق بعد الخفاء). وجاء في بعض الروايات عن المهدي عليه السلام أنه (يخرج من اليمن من قرية يقال لها كرعة). (البحار ج52 ص380)

وكرعة قرية في منطقة بني خولان باليمن قرب صعدة أي أن مبدأ هذه الثورة اليمانية سيكون منها.

وقد لفت انتباهي الأحداث التي حدثت في اليمن بين رجل الدين الشيعي حسين بدر الدين الحوثي وبين الحكومة اليمنية عام2004م وهي مستمرة إلى هذا اليوم رغم مقتل حسين الحوثي والغريب أن أبرز التهم التي أثيرت ضد الحوثي انه يروج لكتب الضلال وتبين أن كتب الضلال المقصودة ليست إلا كتاب الغدير، وكتاب المراجعات، وكتاب عصر الظهور للشيخ الكوراني وكتب شيعية أخرى.!

أقـول: (خروج الخراساني وخروج اليماني تتزامن مع خروج المسيح عيسى إبن مريم (سليمان أبو القاسم موسى) من (كرعة) العاصمة السودانية الخرطوم وهي التي أشار إليها مسمار السقيد فقد: (كتب مسمار السقيد تحت عنوان (كا ـ رع ـ آتوم) أسطورة متجددة:

(كان ذلك في زمان موغل في الزمان قبل أن يتواضع الناس علي حساب الأيام وقبل تدفق السنين كان لأهل (أطلنتس) في ديارهم جنتان ذوات أكل خصب وإمراع ودهشة وكان قد اجتمع لهم علم الظاهر والباطن فعرفوا خواص الضوء والصوت وانفتحت لهم أسرار الكيمياء فانكبوا علي المعادن يفتتون ذراتها ويستخلصون منافعها وتيسرت لهم معرفة الكوارتز والسليكون وفعاليته الكهرومغناطيسية والتفتوا إلي الجواهر فكشفوا أبعادها الجمالية وأغوارها السحرية.

وجاء في أخبار الرواة الثقاة من لدن شيخ الطريقة أفلاطون إلي فقهاء العصر الجديد أن أهل أطلنتس لطول باعهم في علم الفلك قد علموا بأن شهاباً رصدا قد دنا أجله فخرج عن مداره وهوي منتحراً تجاه الأرض مستقبلاً أوديتهم ، فكان أن أجتمع كهنتهم عند كبيرهم يحدقون في المياه العميقة يطالعون ألالواح الأبدية ثم انتظموا في حلقة يهمهمون ويتمتمون بألفاظ يعرفونها وحدهم ويقرعون رؤوس بعضهم الصليعة، وبعد أن وصلوا جميعهم إلي لحظة السكون المطلق لاح لهم فجر النجاة.

قال كبيرهم: (دونوا معارفكم وعلومكم علي الجماجم الثلاثة عشر واعتلوا ظهر الفلك ثمّ تيمموا شرقاً وأهبطوا وادي النيل فإن لكم فيه مستقراً وتجذراً وبعثاً جديد).

فما أن أبحروا حتى هوي شهاب الدمار وانقض علي ديارهم فجعل عاليها سافلها فانفجرت التنانير وعلت هامة أرضهم سحابة اتخذت شكل عش الغراب .

أما الناجون فقد كانوا يستعينون علي قصف الرعود وتلاطم الموج وهزيم الريح بتعاويذ وتمتمات آملين قرب النجاة ولسان حالهم يقول (دور بينا البلد داك).

نادى قائدهم عندما أقبلوا علي الوادي العظيم: (الآن وقد دنونا من مرافئنا أتخذوا لكم معبدين يكونان للعالمين من بعدكم منارتي علم ونور، اولهما عند مجمع البحرين مقترن المياه العذبة، والآخر عند افتراقها نحو البحر المالح). قال بعضهم بعد أن أمعن في الألواح: (مكتوب يا مولاي أن أهلها سيغلبون علي أمرهم وسيأتي زمان يأكل فيه علماؤها بلماءها، وسيهوى إليها الحفاة العراة رعاة الشاه يتطاولون في البنيان وستنزل عليهم نوازل القحط والجفاف وسيُبتلون بالبعوض والذباب والفئران والظلام وسيتخذ السابلة المتزاحمون علي المركبات(يشوهون جدرها) وسيتخطف اللصوص نورهم ويجوسون به مشارق الأرض ومغاربها).

قال: (أعلم ولكن بعد غلبهم سيغلبون بالبصيرة الثاقبة والعمل الجاد ونكران الذات، أما ترون كيف يخرج الوليد من بين الدم والمخاض كذلك من الظلمة يخرج النور ومن رحم الفوضى يخرج النظام).

فانصرف الكهنة مفعمين وبنوا معبدهم الأول عند مقرن البحرين وأطلقوا عليه اسم (كا- رع- آتوم).

حيث أن (كا) تعني الروح و(رع) بمعني الشمس الإلهية و(آتوم) هو الإله الخالق، وهكذا المعني(روح شمس الخالق الإلهية).

وتدّرج اللفظ علي أفواه الناس عبر الأزمنة فعملوا فيه قضماً وتحويراً فصار كارتوما وكرتوما حتى وصل إلينا في صورة (الخرطوم). (من كتاب ذكر السودان في الصحف الأولى- قيد الطبع).

المصدر الصحافة عدد 13سبتمبر 2005م الصفحة (6).

وقد قرأها (كرعة) على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم (يخرج المهدي من قرية يقال لها كرعة) السيوطي في الحاوي

عن عبد الله بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يخرج المهدي من قرية يقال لها كرعة على غمامة فيها منادٍ ينادي هذا المهدي خليفة الله فاتبعوه).

وجاء في كتاب السراط المستقيم إلى مستحقي التقديم تاليف محمد علي بن يونس العاملي النباطي البياض في الفصل الحادي عشر فيما جاء في المهدي وتملكه عليه السلام قال: محمد بن أحمد: أنّ والده لمّا سمع أنّ المهدي يخرج من كرعة كان يكثر السؤال عنه....كان والدى كثير الأسفار فحمّل جماله وسرت معه ...فاشرفنا على قباب وخيام من الأدم فخرجوا الينا فحكينا لهم أمرنا، فلما كان الظهر خرج، فصلى بهم الظهر فلما سلّم، سلّم عليه والدى وحكى له قصتنا.... ثم طلبنا منه السير فبعث معنا شحصا.....فسأله عن الرجل من هو؟ فقال: هو المهدى، الموضع الذي هو فيه يقال له كرعة مما يلي بلاد الحبشه من بلاد اليمن مسيرة عشرة ايام مفازه بغير ماء.

اقـول: هذا هو السودان.

موت خليفة يكون عند موته الفرج

عن أبي عبدالله عليه السلام انه قال : (بينما الناس وقوفاً في عرفات إذ أتاهم راكب علي ناقة ذعلبة يخبرهم بموت خليفة، عند موته فرج آل محمد عليهم السلام، وفرج الناس جميعاً) بحار الأنوار52/240

لم أكن أتوقع أبداً بأنّ الحديث الشريف يتعلق بالرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، فعندما سمعت خبر إعدامه والناس وقوفاً بعرفات أدركت ذلك، صلوات الله وسلامه عليك يا سيدي يا رسول الله وعلى أهل بيتك المعصومين، الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً.

والناقة الذعبلة (السريعة) هو كناية عن الإسراع في إنتشارالخبر وإيصاله للناس والتبشير به وهذا ما حدث بالفعل حيث أنّ خبر إعدامه إنتشر في وسائل الإعلام العربيه والعالمية بسرعة كبيرة جداً، ولاحظ اخي أنّ إعدام صدام حسين كان في التاسع من شهر ذي الحجة في يوم عرفة كما جاء في الحديث الشريف, وبموته فرج آل محمد عليهم السلام، وفرج الناس جميعا.

حيث أُعدم صبيحة يوم السبت 30/12/2006م -9/ذي الحجة/1427هـ وبدأ العيد يوم الأحد عند الشيعة وكان عند بعض الطوائف الأُخري يوم السبت. وقول الإمام أبي عبدالله عليه السلام (عند موته فرج آل محمد عليهم السلام وفرج الناس جميعاً) تدل علي تغيير كبير في هذا البلد من الناحية الأمنية، ولاحظنا خطابات الرئيس الأمريكي بوش بتغييركبار قياداته العسكريين في كل من العراق وأفغانستان، فقد عين الجنرال "ديفيد بتريوس" قائداً لقواته في العراق خلفاً للجنرال "جورج كيسي" الذي سيصبح رئيس أركان الجيش الأمريكي بدلاً عن "بيتر شوماكر" كما اختار بوش الأدميرال "وليام فالون" ليحل محل الجنرال "جون أبي زيد" الذي سيتقاعد عن منصبه علي رأس القيادة الوسطي بالجيش الأمريكي تمهيداً لإرسال قرابة الف جندي أمريكي لمساعدة الحكومة العراقية في بسط الأمن في العراق، وكذلك استدعت السلطات العراقية ثلاثة الوية من الجيش العراقي في شمال البلاد وجنوبها لدعم القوات العراقية المسلحة في العاصمة، إستعداداً لإطلاق حملة بغداد الأمنية التي أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي عن جهوزيتها وهذا يدل علي أنّ هذه المرة ستكون مختلفة عن سابقتها في إستئصال البعثيين والتكفيريين ومن يحمل السلاح بشكل غير قانوني.

الخبر علي هذا الموقع:

www.news.bbc.co.uk/hi/arabic/wordnews/newsid625/000/625/19/.stm

الخميس 11 يناير /2007م

أقـول: إن قتل صدام حسين في العاشر من ذي الحجة سنة 1427هـ هو الأول والأخير في ذكر المهدي إذا علمنا أن ظهور المهدي يبدأ من السن الأول وحتى عندما يكون كبير السن.

عيسى المهدي أصغرنا سناً والطاعن في السن

عن ابي الجارود عن أبي جعفر الباقر عليه السلام انه سمعه يقول: (الأمر في أصغرنا سناً وأخملنا ذكراً) (بحار الأنوار (42-43)) وعن أبي الجارود قال: قال لي أبوجعفر عليه السلام (لا يكون هذا الأمر إلاّ في أخملنا ذكراً وأحدثنا سنا) بحار الانوار -43

أقـول: الأمر في أحدثنا سناً وأخملنا ذكرا ًذكر الباقر هو صغر السن.

عن أبي وائل نظر أمير المؤمنين عليّ الي الحسين عليه السلام فقال : (أنّ إبني هذا سيد كما سماه رسول الله صلي الله عليه وآله سيداً وسيخرج الله من صلبه رجلاً باسم نبيكم، يشبهه في الخلق وفي الخلق، يخرج على حين غفلة من الناس وإماتة للحق وإظهار للجور والله لو لم يخرج لضربت عنقه يخرج بخروجه أهل السماوات وسكانها وهو رجل أجلى الجبين، أقنى الأنف، ضخم البطن، أزيل الفخذين لفخذه شامه أفلج الثنايا يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً) (بحار الأنوار (39-40).

أقـول: إسم نبيكم عبد الله لقوله تعالى (وأنه لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا) (الجن 19) هذا لمحمد صلى الله عليه وسلم.

وقوله تعالى: (قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً) (مريم 31). لعيسى ابن مريم.

وقوله رجل اجلى الجبين، اقنى الأنف، ضخم البطن، أزيل الفخذين كل ذلك في أوصافي. قوله: لفخذه شامة،هي شامة في فخذي الأيمن وقوله: أفلج الثنايا: هي فلجة بين أسناني اليمنى واليسرى. بحار الأنوار ص(41)

عن أبي بصير قال: قال أبو جعفر عليه السلام وعبدالله عليه السلام الشك من ابن عصام: (يا أبا محمد بالقائم علامتان، شامةٌ في رأسه وداء الحزازبرأسه ، وشامةٌ بين كتفيه، ومن جانبه الأيسر تحت كتفيه ورقة مثل ورقة الأس إبن ستة، إبن خيرة الإماء).

أقـول: شامة في رأسه؛ هي شامة (أُصبت بفج عميق في "صغيعاية التيران" في رأسي قرب "الدلامال" فسقط رأسي "في الثلاث سنوات والنصف"). وشامة بين كتفيه؛ فهي شامة علي ظهري علي الصفحة اليسرى من الظهر.

إبن ستة؛ أي سنين أي ستة عقود من الزمان. (رؤيا دانيال"6-7")

كما جاء في النص التوراتي وهنا يصف المهدي بأنه الشيخ الطاعن في السن كما وصفه سابقاً بقديم الأيام اما مثل ابن الإنسان فهو القحطاني وزير المهدي الذي يأتي راكباً السحاب)

أقـول: هنا يأتي الشيخ الطاعن في السن وهو المهدي وهو شخص المسيح عيسى ابن مريم وقوله: لولم يخرج لضربنا عنقه أي يخرج لملاقاة الشيخ أحمد بن أبي الفتح في ميدوقري.

يقول الدكتور عبد الرحمن بدوى: (وهذا العرف المتصل من التفكير الإسلامي في (هداية عيسى) الذي بدأه الترمذي قد استمر بعد ابن عربي، ففي مراكش منذ قرنين كانت ثمت مدرسة بأكملها من أبي مهدي عيسى الثعاليبي (المتوفي سنة 1080هـ راجع الكتاني فهرس ج2 ص191 وحتى محمد الصغير ابن عبد الرحمن الفاسي المتوفي 1134هـ وتلاميذ الأفراني المؤرخ المتوفي سنة 1151هـ ومحمد أبو عبد الله بن ناصر الدرعي التمغروتي (التهرويوتي) المتوفي سنة 1158هـ)). كل أؤلئك الذين كانوا يرون أن هذا الحديث معناه أن عيسى (روح الله) هوالشيخ الهادي إلى الطريقة المثلى وأن هذا هو (مجئ الإنسان الكامل) د. عبد الرحمن بدوي / الإنسان الكامل ص126.

روي ابو السلت الهروي قال قلت للرضي عليه السلام ما علامات القائم منكم اذا خرج فقال:" علامته ان يكون شيخاً شاب المنظر حتي ان الناظر اليه يحسبه ابن 40 سنه او دونها وان علاماته ان لايهزم بمرور الايام و الليالي عليه حتي ياتي اجله" كمال الدين 652-12

عن محمد ابن مسلم الثقفي قال دخلت على ابي جعفر عليه السلام وانا اريد ان اسأله عن القائم من آل محمد صلي الله عليه وسلم فقال لي مبتدئاً يا محمد بن مسلم ان في يوسف بن يعقوب و موسي وعيسي ومحمد صلوات الله عليه واله وعليهم فاما شبهه الذي من يونس عليه السلام فرجوعه من غيبته وهو شاب مع كبر السن.

فالمسيح عيسى ابن مريم هو أصغرنا سناً والطاعن في السن وهو الشيخ الهادي.

كنت في منزل الشريف بميدوقري بنجيريا وكنت نائماً منتصف الخميس 14 ربيع الاول عام 1400هـ، واستيقظت من النوم فوجدت نفسي في حالة إحتضار ونزل ملكين احدهما جبريل والآخر لم أعرفه وكانا على صورة بشر ورفعاني فى حالة وفاة الي أعلى دون السماء الدنيا وصب جبريل ماءاً على جبينى وقال ((ان الله قد طهرك من ذنوب الارض)).

سلـيمـان أبـوعبدالله:

وفي صبيحة الخميس شوال 1422هـ الموافق20/12/2001م قال الله عز وجلّ: وين اللي عيناه للأمريكان....فسجدتُ تحت العرش وقلت لبيك ربي لبيك .فقال الله كان شيخ جاء كشف الرجال.

وفي السـ30/1ــاعه بالتوقيت القديم السـ30/2ـاعه بالتوقيت الجديد مسا ء الجمعه وصباح السبت22/12/2001 خاطبني الله تعالي باسمي ومسح كلاماً كان مكتوباً في دفتر عنده وكتب إسمي (سليمان ) ومعلومات أخري وقال لي وهو يكتب سليمان صاحب الصفات السليمه. وكان عبد الله إبني الأصغر في كتفي اليمني وعندما قال سليمان صاحب الصفات السليمه نزل عبد الله من كتفي على المنضده وهو ينظر للحق جلّ وعلا.

ج51 ص(31) الشيخ محمد باقر المجلسي

9. كشف: قال ابن الخشاب:حدثني محمد بن موسى الطوسي، عن عبد الله بن محمد عن القاسم بن عربي قال: يقال كنية الخلف الصالح أبوالقاسم وهو ذو الإسمين.

وروى في غيبة الطوسي عن حذيفة أنه قال: (سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم – ذكر المهدي- فقال: إنه يُبايع بين الركن والمقام إسمه أحمد وعبد الله والمهدي فهذه أسماؤه ثلاثتها).2 ص8

وروى في كمال الدين عن أبي سهل النوبختي عن عقيدة الخادم أنه قال ويكنى أبا القاسم.

وروى في تأريخ ابن الخشاب عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: (الخلف الصالح من ولدي وهو المهدي إسمه محمد، وكنيته أبو القاسم).

وروى عن القاسم بن عربي أنه قال: يقال كنية الخلف الصالح أبو القاسم.

روى الكنجي الشافعي في كتاب البيان في أخبار صاحب الزمان عليه السلام عن حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لبعث الله فيها رجلاً اسمه اسمي وخلقه خلقي يكنى أبا عبدالله).

فأبو القاسم هو والدي (سليمان أبوالقاسم) وعبدالله هو أبني (عبد الله سليمان) وسليمان وارد في الحديث الآتي:

15-روى محمد بن همام عن الغزاري عن محمدبن أحمد المديني عن إبن سباط عن محمد بن سنان عن داؤد الرقي قال: (قلت لأبي عبدالله عليه السلام جُعلت فداك قد طال هذا الأمر علينا حتى ضاقت قلوبنا ومتنا كمداً فقال: إنّ هذا الأمر آيس ما يكون وأشد غماً ينادي منادي من السماء بإسم القائم وإسم أبيه فقلت: جُعلت فداك ما إسمه؟ قال: إسمه إسم نبي وإسم أبيه إسم وصي). -38- الشيخ محمد باقر المجلسي.

أقـول: فسليمان إسم نبي (سليمان عليه السلام) وإسم أبيه (ابي القاسم) إسم محمد صلى الله عليه وسلم.

قال عبد الله وهو ابني الأصغر قال((حلمت الرسول مسلم "حاول مرتين يقول الرسول صلي الله عليه وسلم" نزل من السحاب ((كتل)) اسرائيل ((شقق))بيهم ((الواطاة)) وعملنا ليه سيره))

ليلة الثلاثاء الاربعاء 19او20 ربيع اول 1424هـ الموافق ليلة19/20 مايو 2003م اعدت عليه السؤال عدة مرات في فترات متفاوته وفي روايه يقول بنفس النص وفي البعض الاخر يقول بتقارير متفاوته ومضمونها واحد

في صبيحة يوم الاثنين 2 فبراير 2004م جاءني ابني عبد الله وقال يا ابوي (ياابي) انا ((بعدين )) بحكم .فقلت له يا ولد انت تريد أن تكذب

فقال لي: قلبي أخبرني

في الصباح الباكر جاءني إبني عبد الله قال لي: يا أبي انا حلمت فقلت له حلمت بماذا؟ قال الله شكرك وأنت قلت له شكراً وكان ذلك صباح الاثنين 2/2/2004م.

وفي صباح اليوم التالي جاء وقال(يا ابوي))انا حلمت انا وانت طائرين في السماء و الله اعطانا هدايا: قسمناها واعطينا والدتي وجدتي وإخواني محمد وعاشه ومريم ومسلم وعمتي ((يعني مريم أبو القاسم ))

وسالت عبد الله يوم20/2/2002 م تذكّرت رؤيتك السابقه فقال لي:حلم الهدايا؟ فقلت نعم فعاد على وقال انا وانت طائرين في السماء والله (ادانا) هدايا وقسمناها وأعاد على نفس الأسماء بدون زياده، فعلمت أن رؤياه حق لأنه لم ينساها خلال ثلاثة اسابيع.

روى عبد الله ليلة الاربعاء الخميس 26/2/2004 قال: مشينا ((دقينا )) أمريكا ((وشلنا))صدام وجدعنا بوش في النار وانا ((عبد الله))(جدع) لي صدام بلح وأنك اشتريت لينا انبوبه (حقت) صواريخ انا واحده ومسلم واحده وانا قلت الكلام دا انا قلت (جدجد).

القحطاني في التوراة والانجيل

جاء في سفر دانيال (كنت أري في رؤى الليل وإذا مع سحب السماء مثل ابن الانسان آتي وجاء الى قديم الايام فقربوه قدامه فأعطي سلطاناً ومجداً وملكوتاً لتتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة سلطاناً أبدياً ما لن يزول ملكوته مالا ينقرض) موسوعة الكتاب المقدس ص264.

قال صاحب الفتح الرباني قوله (قديم الايام (وخاصة في سفر دانيال يعرف من هو قديم الايام فهو رمز للمهدي فقديم الايام هو تفسير لمعني معروف وهو تشبيه ذلك الشخص بايام قديمه بالنسبة الي ازمنة معلومة. كما أخرج ذلك الطبراني والبزار وأبو نعيم وصححه الالباني في تعيين اسمه وحلمه فإسم قديم الايام هو نفس إسم صاحب الايام الأولى وهو رسول الله صلي الله عليه وسلم.

اْقـول: قديم الأيام وإسم صاحب الايام الأول هو عيسي وليس بمحمد(ص) وهو القحطاني والمهدي وكل ذلك بإسم واحد وهو المهدي. وقال صاحب الفتح الرباني (بتصرف) قضيب هي التسميه الرمزيه للقحطاني في التوراة فقد سمّي هنا بالقضيب وفي مكان آخر من نفس السفر سفر أشعياء إشارة الى التسمية والدليل على كونة القحطاني). (ويلٌ لآشور قضيب غضبي والعصا في يده سخطي) سفر أشعياء 2:18. فقضيب غضب الله هو القحطاني وقد وصف هنا بنفس وصف السنة الشريفة.

(يخرج رجلٌ من قحطان يسوق الناس بعصاه).

وجاء موافقاً لما في التوراة والإنجيل كذلك فإن عبارة (يسوق الناس بعصاه) جاء موافقاً في سفر دانيال (فساعطيه سلطاناً علي الأمم) وفي موضع آخر (وهو الذي سيحكم الأمم كلها بعصى من حديد). أمّا قوله (فالقحطاني شخص ملهم من قبل الله يعرف نفسه وهو الذي سيُعرِف المهدي للناس فلا يمكن مبايعة المهدي من غير القحطاني وهذا ما دل عليه السابق (ما القحطاني بدون المهدي).

أقـول: (إن القحطاني هذا هو المهدي بدليل جاء في أشعياء إصحاح 8-9 (لأنه يولد لنا ولد ونُعطي إبناً وتكون الرئاسة على كتفيه ويدعى إسمه عجيباً....)).

يقول صاحب الفتح الرباني إن هذا المولود الذي يجدد الله به الأمر فهو الأبن الأكبر الذي تنتظره الأمة الإسلامية ألا وهو القحطاني وهو صاحب القضيب والعصا كما مر سابقاً.

أقـول: القحطاني هو الأبن الأكبر ومعروف بالمهدي وهو نفسه عيسى. وقبيلة جهينة ينتمي إليها المسيرية كما جاء في كتاب (يسألونك عن المهدية) تاليف الصادق المهدي، وقبيلة جهينة من قحطان.

2/ قال صاحب الفتح الرباني (بتصرف) في وصف القحطاني إنه أشبه بإبن الإنسان في التوراة والمقصود به عيسى عليه السلام وقد أكد ذلك علماء النصارى حيث جاء في وصف إبن الإنسان (عيناه كلهيب نار) وجاء في وصف عيسى عليه السلام (وعيناه كشعلة ملتهبة) وقال في وصف إبن الإنسان (يخرج من فمه سيف مسنون).

وقال في وصف عيسى عليه السلام (وفي فمه سيف طالع مسنون الحدين) إذن فالقحطاني يشبه عيسى عليه السلام في أوصافه، فإذا عرفنا أوصاف عيسى عرفنا أوصاف القحطاني، ففي السلسلة الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم (فإذا رأيتموه فأعرفوه رجل مربوع إلى الحمرة والبياض ينزل بين ممصرتين كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل).

وقول الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج (ورأيت عيسى إبن مريم رجلاً مربوع الخلق إلى الحمرة والبياض سبط الرأس...).

وبهذا نستنتج بأن القحطاني أبيض مشرّب بالحمرة مربوع، شعره يسيل على منكبيه بين كتفيه رسم أو علامة تدل عليه كما دل خاتم النبؤة على الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه وهوبذلك شبيه عيسى إبن مريم وهو إبن الإنسان الذي ورد ذكره فهوالذي يسوق الناس بعصاه كما مر وبالتالي فهو وزير المهدي وصاحب دعوته وحجته على الناس قبل قيامه ومما يؤكد أن ابن الإنسان الذي ياتي في آخر الزمان هوشخص آخر شبيه لعيسى في الخلق والخلق ويكون مسدداً بروح عيسى عليه السلام ما جاء في رؤيا دانيال (كنت أرى في رؤى الليل وإذا مع سحب السماء مثل إبن الإنسان آتى وجاء إلى قديم الإيام فقربه قدامه).

أقـول: نفس القحطاني هونفس عيسى إبن مريم كقوله تعالى كما جاء في النص التوراتي (ورأيت في منامي ذلك الليل فإذا بمثل إبن الإنسان آتيا على سحاب السماء، فأسرع إلى الشيخ الطاعن في السن فقربه إلى أمامه وأعطى سلطاناً ومُلكاً حتى تعبده الشعوب من كل أمة ولسان ويكون سلطاناً أبدياً لا يزول وملكاً لا يتعداه الزمن) رؤيا دانيال 6-7.

وهنا يصف المهدي بانه الشيخ الطاعن في السن كما وصفه سابقاً بقديم الأيام أما مثل ابن الإنسان فهو القحطاني وزير المهدي الذي يأتي راكباً السحاب.

لقد ورد في التوراة النص :(وبينما كنت اري نصبت عروش وجلس شيخ طاعن في السن وكان لباسه ابيض كالثلج وشعر رأسه كالصوف النقي وعرشه كلهيب النار وتخدمه الوف الوف وتقف بين يديه ربوات ربوات فجلس أهل القضاء وفتحت الأسفار الي ان قال ورأيت في منامي ذلك الليل فاذا يمثل إبن الإنسان آتيا على سحاب السماء فأسرع الي الشيخ الطاعن في السن فقرب أمامه وأعطي سلطاناً ومجداً وملكاً حتي تعبده الشعوب من كل أمة ولسان، ويكون سلطانه سلطاناً ابدياً ولا يزول ملكه ولا يتعداه الزمن).

فالقحطاني هوشبيه عيسى إبن مريم ومسدداً بروحه وهو الذي يهدي إلى الحق والى صاحب الأمر المهدي وبهذا يتضح لنا معنى الرواية (لا مهدي إلا عيسى ابن مريم) التي حاول البعض التشكيك فيها بدلاً من محاولة فهمها.

نقلاً عن: www.hdrmut.net/vb/34876

أقـول: هنا يتضح أن القحطاني والمهدي وعيسى إبن مريم شخص واحد فهو ياتي على سحاب فهو يسرع إلى الشيخ الطاعن في السن فيقربه أمامه فيكون الناطق هو نفس الشاهد (لا مهدي إلا عيسى ابن مريم) من موقع: www.noon52.com www.almosakeron.com

قصص حقيقية عالقة بذهني

كانت هناك قصص حقيقيه عالقه في ذاكرتي منذ طفولتي الباكره وعندما كنت في المهد منها:

اذكر أن خالتي "خادم السيد" كانت ((ترحك ))أي (تطحن على الحجاره غلة الدخن) ووالدتي دارالسلام كانت تعمل (العصيده)"1" وكانت خالتي تحمل في بطنها جنينا، وفجاة جاء سعال لدارالسلام إبنة خالتي فقالت لها خالتي قولي (أخ ...أخ) في هذا الأثناء كنت أحبو وراء خالتى، وحبوت حتى أخذت يد دارالسلام فبدأت أعضها. فإلتفتت "خادم السيد" الى أمي وقالت: ولدي بعضي يد بنتي (لحماية فيعضيها) ومن تلك اللحظة كلما حاولت أن أقترب منها تقول: (يالجوى "2" لحماية"3").

أقـول: الجوى يعني خادم السيد.

وأذكر عندما كنت في المهد قبل أن أحبو أذّكر في ذلك اليوم رأيت الشمس شعاعاً ضوئياً لم أرى مثله قط. فبدأت أنظر اليها تارةً والى الارض تارةً أخرى كأني أحس الذى يصدرمن الشمس يتوقع ظهوره على الأرض.فكنت أتوقع ظهور شئ ما مثل كلام الدكتور "فاروق الباز" عندما قال ذلك في شهر أغسطس الماضى. وأذكر أيضاً قصة وأنا طفل رضيع عندما كانت عائلتى في البادية ترعى الأبقار وترحل شمالاً في الخريف وجنوباً عند الصيف. أذكرفي مرحلة من المراحل كانت إخواتي "مريم" و"عائشة" تركبان على ظهر الثور فى حالة (مسار) وكان معلقاً علي جنبة الثور (بُخسة) بها ماء، وكانت والدتي تمسك بزمام الثور بيدها اليسري وتحملني على يدها اليمنى، وتسوق حماراً تركب على ظهره جدتى (حبوبتى) وفجأة تعثرت الحمارة (إتانة) عندما أدخل رجله اليمنى في حفرة (شق) على الأرض مما أدى الى سقوط جدتى، وتمكنت والدتي من إخراج رجل الحمارة من الحفرة عندما صبت (الماء) على الشق (أى الحفرة) ثمّ اعانت جدتى للركوب على ظهر الحمارة مرةً أخرى ، وواصلنا المسير حتى بلغنا مكان النزول. فى الصباح الباكر أخذت الأبقار مرعاها في إتجاه الشمس وكان عادةً يؤخر رعي الأغنام حتى ارتفاع الشمس.

وفى أحد الأيام كنت أحبو وفجأة أمسكت علي طرف (العنقريب) وقمت على رجلى، فقالت شقيقتى مريم(أمي- قاف- قاف) وعندما سمعت ذلك عدت للجلوس بالأرض، فقالت والدتى (ما تحمرى ليه) أي لا تنظرى إتجاهه، فأخذن يسترقن النظر لمراقبتى، فبدأت أحبو حول السرير الى أن تمكنت من القيام على رجلى للمرة الثانية، كنت أحكى مثل هذه القصص منذ الصغر.

هامش: 1/ العصيدة = أكلة شعبية تصنع من الدقيق معروفة في السودان.

2/ الجوى = لقب لخادم السيد. 3/ لحماية = قطعة لحم

وأذكر فى إحدى الأيام جاء خالى "علي محمد أبوالقاسم" من الجنوب لمواساة الأسرة فى وفاة الوالد وكان ذلك عام 1968م فقصصت هذه القصة للخال/ علي محمد وما كان منه إلاّ ان قال: (الكلام البقول فيه سليمان دا صحيح جداً) وذكر بأننا "أى الأسرة" كنا في الموقع "الفلانى" وذكره بالإسم ومن ثمّ رحلنا الى منطقة (جميميز).

 

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

المسيح المهدي المحمدي

سليمان أبوالقاسم موسى

المجلد 17/10/2010 م

الموافق 8/ذوالقعدة/1431هـ

الموقع على الإنترنت: http://www.almseeh.webs.com/